الغرف

  1. هل تحتاج مساعدة لتنفيذ مشروع بيتك؟
    هل تحتاج مساعدة لتنفيذ مشروع بيتك؟
  2. هل تحتاج مساعدة لتنفيذ مشروع بيتك؟
    هل تحتاج مساعدة لتنفيذ مشروع بيتك؟
  3. هل تحتاج مساعدة لتنفيذ مشروع بيتك؟
    هل تحتاج مساعدة لتنفيذ مشروع بيتك؟
  4. هل تحتاج مساعدة لتنفيذ مشروع بيتك؟
    هل تحتاج مساعدة لتنفيذ مشروع بيتك؟

الإمارات I الغرف

ما هي الغرفة؟

هي تلك المساحة الفضاء من المنزل المحاطة بأربعة جدران وأربع زوايا محددة كلًا منها عمودي أي 90 درجة في أغلب التصميمات. يتم تصميم الغرفة وتأثيثها بناء على معايير كثيرة، على رأسها: نوع الغرفة (غرفة نوم أم غرفة معيشة أم غرفة طعام أم غير ذلك)، والنمط الديكوري المفضل لصاحبها، وحجم الغرفة، وفيما يلي سنتعرف معًا على الأنواع المختلفة لغرف المنزل.

ما هي الأنواع المختلفة لغرف المنزل؟

غرفة النوم: هي غرفة مخصصة لأخذ قسط يومي طويل من الراحة لأجسادنا وأذهاننا ويكون أثاثها بشكل أساسي عبارة عن سرير وخزانة ملابس وتسريحة مضاف إليهم مكتب صغير في كثير من الأحيان. يمكن أن تكون هذه الغرفة جزءًا من شقة عادية، أو فيلا، أو قصر، أو فندق، وتنقسم عمومًا إلى نوعين:

غرفة مُفرَدة: هي غرفة صغيرة نسبيًا بها سرير صغير يكفي لفرد واحد فقط وتحظى بنفس الأثاث المشار إليه أعلاه.

غرفة مزدوجة: هي غرفة تكفي لإقامة فردين، ليس بالضرورة أن تحتوي على سريرين، بل أنها في كثير من الأحيان تصمم بسرير واحد يستوعب فردين.

غرفة المعيشة/الجلوس: تحظى هذه الغرفة الهامة من الغرف الرئيسية بالمنزل بتسميات مختلفة، على رأسها المعيشة والجلوس، ويرجع سبب التسميتين إلى أن أفراد الأسرة يقضون معظم أوقاتهم بها سواء في الجلوس للتمديد والاسترخاء على أريكة مريحة، أو لمشاهدة التلفاز من أفلام وبرامج مفضلة، أو لفتح نقاشات عائلية من وقت لآخر، أو للعب والمرح، وغيرها من الأنشطة اليومية التي يغلب عليها طابع ترفيهي.

وعن أثاث هذه الغرفة، فيكون في الغالب عبارة عن ركنة بتصميم L أو U حسب عنصر المساحة، أو أريكة مريحة وربما اثنين، ووحدة تلفاز أنيقة يوضع عليها ذلك الأخير أو يثبت على الحائط لتستخدم الوحدة في وضع الإكسسوارات الرفيعة وأحيانًا الكتب خصوصًا إن لم يتم الاستعانة بمكتبة أو أرفف طائرة لهذا الغرض، وأخيرًا طاولة تستخدم في وضع المقبلات والمشهيات والمشروبات أثناء فترة الجلوس. وأخيرًا، يمكن الاستعانة بمكملات ديكورية أخرى حسب مساحة الغرفة كـ كرسي هزاز أو بين باج.

غرفة الطعام/السفرة: هي غرفة شبه أساسية في أي منزل تستخدم لتناول الطعام. تعتمد هذه الغرفة في تأثيثها على مائدة (مستطيلة أو مربعة أو دائرية أو بيضاوية) حسب تفضيل صاحبها يلتف حولها مجموعة مقاعد بأي عدد غالبًا ما يكون زوجيًا، وبوفيه أنيق بمرآة عريضة، وخزانة بدرفتين لأدوات المائدة والإكسسوارات الكريستالية الرفيعة.

اتجهت التصميمات الحديثة في عالم الديكور إلى دمج غرفة تناول الطعام مع غيرها من الغرف لاستغلال المساحات بشكل أمثل، فكانت تدمج تارة مع المطبخ وتحديدًا مع جزيرة المطبخ، وتارة أخرى مع غرفة المعيشة، وفي أحيان أخرى مع الاثنين خصوصًا في المنازل ذات المساحات الصغيرة.

غرفة الاستقبال: كانت هذه الغرفة تسمى قديمًا بغرفة الصالون وكان يغلب على تصميمها الطابع الكلاسيكي نتيجة اعتمادها بشكل أساسي على الصالون المذهب في أثاثها، ولكنها حاليًا ومع كم التطور الذي يشهده عالم الديكور اختلفت بكل المقاييس، وأصبحت تعتمد على تصميم أكثر حداثة وتؤثث بأنتريه أنيق يتبع في تصميمه النمط الديكوري المفضل لدى صاحب المنزل.

غرفة الأطفال: تنقسم هذه الغرفة إلى غرف نوم أطفال بنات، وغرف أولاد، وغرف رضع، وغرف مراهقين، ويتم تصميمها إما مفردة أو مزدوجة، فيما يتخلى عنها فريق آخر من حديثي الزواج عند تصميم منازلهم ويلجأون فقط إلى تصميمها وتجهيزها بعد أن يُرزَقوا بمولود.

غرفة الملابس: هي غرفة كمالية تكون غالبًا ملحقة بغرف النوم وفي أحيان أخرى تُصَمم خارجها بشكل مستقل خصوصًا إن كانت مساحة المنزل تسمح بذلك. تعتمد هذه الغرفة في تصميمها على خزانات كبيرة متصلة منها ما هو مفتوح ومنها ما هو مغلق، وربما يتم اللجوء إلى أرفف طائرة وأسبتة في جميع أنحاء الغرفة لتجنب إنفاق الكثير من الأموال.

ما هي الغرف التي لا غنى عنها بأي منزل؟

تختلف أهمية الغرف تبعًا لتفضيلات الأشخاص واهتماماتهم ونمط حياتهم، فهناك من لا يتخيل حياته مثلًا بدون غرفة مخصصة للملابس في منزله ويعتبرها رئيسية، في الوقت الذي يرى فيه شخص آخر أنه لا فائدة منها على الإطلاق! نفس الأمر ينطبق على غرفة السفرة، فهناك من يرى أنه لا غنى عنها في منزله، فيما يتخلى عنها شخص آخر بمنتهى السهولة ويستعيض عنها بطاولة بسيطة محاطة بمجموعة مقاعد تفي بالغرض!

ورغم ذلك إلا أنه يمكننا أن نُجزِم أن الغرف الرئيسية التي لا غنى عنها بأي منزل هم: غرفة النوم، وغرفة المعيشة، والمطبخ، والحمام، والدليل على ذلك ببساطة أن الشقق الاستوديو ذات المساحات المحدودة تضم عادة ما سبق من غرف بحيث تكون مدمجة بتصميم مفتوح.

ما هي بعض الأنماط الديكورية التي تستخدم في تصميم الغرف؟

تتنوع الأنماط الديكورية يوم بعد يوم بشكل كبير لتلبي أذواق الجمهور ورغباته، فلم يعد النمطين الحداثي والكلاسيكي على رأس القائمة في الوقت الحالي، بل أنه حدثت طفرة في عالم الديكور لتتعدى أنماطه عشرات الأنواع، منها المينيمال/التبسيطي، والإسكندينافي، والاستوائي، والبلدي، والاستعماري، والريفي، والبوهيمي وغيرهم. وفيما يلي سنعرض لكم بعضٍ من تلك الأنماط لتنتقوا منها ما يناسب تصاميم غرف منازلكم المختلفة:

النمط الحداثي: هذا النمط يشير إلى منزل أنيق بخطوط واضحة وبسيطة، يعتمد على لوحة ألوان هادئة، واستخدام مثالي لمجموعة متنوعة من الخامات ’المعدن والزجاج والصلب’ سواء في الأثاث أو الإكسسوارات والمكملات الديكورية مع مراعاة أن تُطَبّق جميعًا بأسلوب عصري.

النمط المينيمال/التبسيطي: يُطلَق على هذا النمط أسلوب الحد الأدنى في عالم الديكور، وهو يعد أشبه وأقرب الأنماط للنمط الحداثي. يعتمد النمط المينيمال بشكل أساسي على الديكور البسيط غير المتكلف والتفاصيل الهادئة ذات الألوان المحايدة، لذا من الشائع أن تجد التصميمات المنفذة وفقًا لهذا النمط باللون الأبيض والأوف وايت والبيج والكاكي والرمادي الفاتح والنيلي الفاتح وغيرهم. ورغم الاستخدام المفرط للألوان المحايدة باختلاف درجاتها، إلا أنها تستطيع تحقيق أقصى تأثير في الفضاء الداخلي.

النمط الاسكندينافي: هذا النمط يمثل بساطة الحياة وبساطة التفاصيل وبساطة كل شئ على وجه الأرض، تصميم قطع الأثاث وفقًا له يُشعرك في كثير من الأحيان بأنها أعمال فنية رائعة، وعلى الرغم من بساطته المفرطة، إلا أنه مثيرًا للاهتمام. وعن اللمسات الديكورية التي تعبر عن هذا النمط، فأبرزها، دهانات باللون الأبيض في كل مكان، وإدراج العناصر الطبيعية مثل الخشب المضغوط، والبلاستيك بألوانه الساطعة، والألومنيوم المصقول، والأرضيات الخشبية الواسعة، وقطع قليلة من الأثاث والإكسسوارات الخارجة عن المألوف في تصميمها.