تحولات جذرية بأقل ميزانية

طلب تسعيرة

رقم غير صحيح. الرجاء التدقيق على المقدمة الدولية ورقم الهاتف
بالضغط على 'ارسال' أؤكد أنني اطلعت على سياسة الخصوصية ووافقت على معالجة المعلومات السابقة للحصول على طلبي.
privacy@homify.comتنبية: يمكنكم الرجوع عن هذه الموافقة في أي وقت عبر ارسال بريد الكتروني إلى

تحولات جذرية بأقل ميزانية

Seham Elminshawy Seham Elminshawy
من Better Home إسكندينافي
Loading admin actions …

تجديد الشقق أمر مرهق ذهنيًا وماليًا، فكيف مع مساحة ضيقة تحوي ثلاث غرف، وبميزانية صغيرة تتراوح بين 500 إلى 1500 يورو!

لم يكن هذا الأمر بالمستحيل بالنسبة لشركة BETTER HOME، التي تقدم الأمل لعملائها بمجرد اسمها منزل أفضل، والتي استطاعت تجديد شقة تبلغ مساحتها 52 مترًا مربعًا، لتحولها إلى نموذج يحتذى به، ودليلًا مليئًا بالأفكار لتصميم الغرف الصغيرة، حيث غرفة النوم بمساحة 12 مترًا مربعًا، وغرفة المعيشة بمساحة 18 مترًا مربعًا، والمطبخ بمساحة 8 أمتار مربعة.

لنكتشف كيف كانت وكيف أصبحت..

قبل: غرفة معيشة بمساحة صغيرة

نبدأ جولتنا بغرفة المعيشة، التي يمكننا رؤية مساحتها الصغيرة، ولكن مازال هناك أمل في جعلها تبدو أكبر مساحة، من خلال اللعب على وتر الإضاءة، حيث تلك النافذة الزجاجية، الكبيرة، واستغلال الرف المصمم تحتها، ولابد من التأكيد على أن أسلوب الشركة في التجديد، يقوم على أساس الاعتماد على الأثاث القديم بنسبة 90 بالمائة، والاكتفاء بنسبة 10 بالمائة فقط لشراء قطع اثاث جديدة تتضمن الديكورات، والمنسوجات، من أجل إضفاء لمسات مميزة.

بعد: الألوان والإضاءة تعطي اتساعًا أكبر

تحولت غرفة المعيشة إلى مساحة أكثر اتساعًا، من خلال الاعتماد على الألوان الفاتحة في الجدران والسقف، حيث الون اللوزي، مع الإضاءة المُشرقة المتسللة من النافذة الزجاجية، زينت بالستائر البيج الثقيلة، وقد تم استغلال الرف المصمم أسفلها لوضع مزهريات فخارية بيضاء، تحوي مزروعات خضراء نابضة بالحياة.

فيما استبدلت الأرضية القديمة بأخرى جديدة، وأضيفت قطع الأثاث بألوانها البيج والأخضر، مع الوسائد الأرجوانية والمنضدة الخشبية المغطاة بمفرش أبيض، وقد وضعت عليها مزهرية زجاجية، تحوي ورود أرجوانية تتماشى مع الوسائد.

قبل: غرفة نوم كئيبة

تبدو غرفة النوم مساحة كئيبة غير منظمة بالشكل الأمثل، مع سرير فردي يبدو عليه القدم، ومكتب مزدحم غير مرتب، بأثاث خشبي عتيق، وقد تدلى من السقف مصباح وحيد غير جذاب المرة. يبدو أنها تحتاج إلى الكثير من العمل للتغيير.

بعد: غرفة مشرقة بلمسات وردية ناعمة

هل تصدق أن تلك الغرفة المشرقة هي الغرفة ذاتها؟!

لمسات ناعمة مع جدران بيضاء وسرير مزدوج بفراش وردي، وقد تم التخلص من كافة القطع التي تسببت من قبل في زحام الغرفة، فتم تصميمها بالحد الأدنى من الأثاث، فقط السرير وكرسي صغير اعيد تدويره، واستخدم كمنضدة لوضع المصباح والمنبه، فيما تزينت النافذة بستائر بيج، وتزين إطارها بقصرية زرع تضفي على الغرفة لمسة نابضة بالحياة.

قبل: مساحة تخزينية

تبدو الشرفة كمساحة تخزينية قد اجتمعت بها كل القطع غير المستخدمة في المنزل، ففقدت ببريقها ووظيفتها الأساسية في منح الإشراقة والتهوئة الجيدة للمنزل، كما حُرم أصحابه من الاستمتاع بقضاء وقت الظهيرة فيها.

بعد: إعادة الحياة إلى الشرفة

تحول رائع ومُشرق للشرفة، أعاد إليها الحياة مرة أخرى، حيث قصاري الزرع المزينة لسور الشرفة، وتلك المنضدة الصغيرة مع اثنين من الكراسي للاستمتاع بكوب من القهوة في صباح هادئ.

قبل: مدخل غير مرحب بالزوار

هل يبدو هذا كمدخل مرحب بالزوار؟! فقد مدخل المنزل كل الجاذبية التي يفترض أن يتمتع بها، وأصبح عنوان سيء للتصميم الداخلي خاصة مع تلك الألوان المملة، وتلك الأسلاك الظاهرة على الجدران.

بعد: المدخل كما يجب أن يكون

هكذا هو المدخل كما يجب أن يكون، مدخل مُشرق بجدران بيضاء ناصعة، ومساحة فسيحة غير مزدحمة، كما اختفت الأسلاك التي كانت تسير على الجدران، مع إضافة مرآة طولية كبيرة.

قبل: مطبخ مزدحم غير مرتب

 المطابخ الصغيرة تسبب معاناة لأصحابها، بسب ازدحامها وصعوبة ترتيبها، وهو ما أدى بهذا المطبخ إلى ذلك الحال، عل الرغم من تمتعه بإشراقة الأبيض والضوء المتسلل من النافذة، إلا أن الازدحام قتل كل مظاهر الجمال بداخله.

بعد: مطبخ أكثر اتساعًا

مع بعض اللمسات الخبيرة، استطاع المصمم أن يعيد الترتيب والنظام إلى هذا المطبخ، مع لون أبيض مُشرق يزيد من اتساعه، واستغلال الضوء المتسلل من النافذة لدعم هذا الاتساع الوهمي، كما استبدلت الثلاجة والموقد، بآخرين أكثر عصرية.

لمزيد من التحولات المُبهرة، تفضلوا بقراءة المقال التالي، 5 تحولات من منازل مدمرة الى منازل معمرة.

هل أعجبك التحول الذي حل بالشقة؟ شاركنا برأيك
من Casas inHAUS حداثي

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟
تواصل معنا الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم