منازل تنفيذ 핸디디자인

عملية إنقاذ 4 بيوت

آية علم الدين آية علم الدين
Loading admin actions …

البيوت -وإن كانت جمادات- كما البشر والأحياء، تموت من الإهمال و التقصير في صيانتها أولًا بأول، يأخذ شكلها في الذبول يومًا بعد يوم حتى تصل إلى مرحلة تكون فيها منعدمة الإمكانية للحياة و العيش بها بطريقة طبيعية.

ولكن من الحظ الجيد للبيوت التي نتناولها اليوم أنها وجدت من المصممين من قرر أن يعيدها للحياة مرة أخرى بعد أن وصلت لمرحلة مزرية من الإهمال قد جعلت الحياة فيها صعبة للغاية ، وسوف نعرض واجهات بعض المنازل التي تعرضت للتجديد قبل وبعد عملية التجديد لنرى ماذا حدث لها ..فهيا بنا في هذه الجولة داخل المنازل العائدة إلى الحياة :

المنزل الأول -الفناء الداخلي قبل

في هذه الصورة يتضح الإهمال الجسيم المتعرض له الفناء الداخلي للمنزل ، فنرى المصاطب الأسمنتية المهملة وغرفة التفتيش المكشوفة وآثار التدمير على كل الأشياء.

فالنوافذ قديمة والأشجار حول المنزل يبدو أن أحدًا لم يقلمها منذ زمن و المكان نفسه يعطيك شعورًا أنه لم يكن إلا مخزن مهجور متسخ.

المنزل الأول -الفناء بعد التجديد

أما هنا فقد تغير الوضع تمامًا، فنلاحظ أن الشبابيك قد دهنت بالأبيض و الزجاج قد تم استحداثه ، أما السقف فقد بطن بألواح الخشب الطبيعيي و الأرضية أيضًا وبالتأكيد قد غطيت غرفة التفتيش ذات المظهر المزري في الصورة القديمة.

الأشجار أيضًا قد عادت للحياة و اتخذت شكلًا جميلًا بعدما تم تقليمها ودهنت الحوائط الداخلية للسور ..الآن أصبح الفناء قابلًا للاستخدام.

المنزل الأول -الواجهة الخلفية قبل التجديد

في الواجهة الخلفية للمنزل نجد أنها تعبر عن الفقر التصميمي و الإهمال ، فاللون الأزرق الأسمنتي قد تعرض للتلف من آثار الزمن و الواجهة متسخة ووصلات الغاز ظاهرة على الواجهة بشكل غير مقبول .

هذا بالإضافة إلى أن ألوان الواجهة مختلفة بشكل غير مدروس فنرى الأزرق متجاور للرمادي الباهت بلا أي فواصل وكأنه قد دهن بعشوائية شديدة .. ترى كيف سيصلح التصميم كل هذا؟!

المنزل الأول -الواجهة بعد التجديد

في هذه الصورة تظهر الواجهة بعد التجديد و قد أصبحت و كأنها واجهة مبنى آخر ، فاللون الأزرق الباهت استبدل باللون الأبيض الزاهي و إن كان من الأسمنت أيضًا ولكنه ذو شكل مبهر و جذاب.

باب المنزل صنع من الخشب الطبيعي الداكن اللون و قد زين أعلى سور الواجهة بألواح الخشب الطبيعي الداكنة اللون و بعض الشجيرات الصغيرة ذات الألوان المبهجة ..حقيقة لم أتوقع هذه النتيجة المرضية!

المنزل الثاني – شرفة الدور الأول قبل التعديل

ننتقل إلى الدور العلوي لمنزل جديد حيث الشرفة التي تدل على أنها كانت جيدة من قبل ولكنه الإهمال جعل منها مكانًا موحشًا بعض الشئ ، فالأرضية المدهونة باللون الأخضر أصبح لونها رماديًا و به بعض السواد من عدم العناية به..و كانت هناك هذه الصفوف من القرميد التي تظهر كدرابزين للشرفة و بشكل جمالي قد محته أيادي الإهمال.

الحوائط الخارجية من الطوب الأحمر و السقف من الخشب ولكن المنظر العام يوحي بالقدم وعدم الراحة.

المنزل الثاني – الشرفة بعد التعديل

هنا نلاحظ الاختلاف الجذري ، فقد كسيت الأرضية بالخشب الطبيعي وأسوار الشرفة أيضًا ، وأضيفت مساحة جديدة للشرفة لتتيح لأفراد الأسرة الجلوس و الاستمتاع بها ، وقد استحدثت بركة من الماء أيضًا لتكمل الشكل الديكوري المميز أمام الباب الذي بدوره قد حصل على لون أبيض جديد وزجاج لامع يعكس الأضواء الجميلة المعكوسة في بركة المياة الديكورية الجميلة.

المنزل الثالث – المدخل الرئيسي قبل التجديد

أما في هذا المنزل فيتضح الطراز القديم الذي كان يتمتع به المنزل ولكن مع الإهمال الواضح له ، فالأرضية أصبحت ذات لون باهت متهدم و الأعمدة التي تكون المدخل المفتوح على شكل قوس مميز من الطوب ذو الألوان المتعددة والأشجار المهملة جعلوا من الواجب إصلاح كل هذا و إعطاؤه روحًا عصرية ملائمة للحياة الجديدة.

المنزل الثالث – المدخل الرئيسي بعد

وبعد التجديد فإن الطراز نفسه الذي كان قديمًا قد تغير وذلك عن طريق تغيير الألوان ، فالأعمدة ذات الألوان الحمراء والبنية المتعددة أصبحت ذات لون رمادي فاتح وعصري ، هذا وقد تغير شكل الباب ليلائم التصميم الجديد مع الأرضية الخشبية الجديدة ذات اللون الزاهي المفعم بالحياة ، ووضعت درجات من الخشب أيضًا و طليت الشبابيك باللون الأبيض العصري… فأصبح المدخل الرئيسي معدًا للترحيب بالزائرين للمنزل.

المنزل الرابع – واجهة المنزل الجانبية قبل التجديد

في هذا المنزل نجد أن الطابع القديم هو أيضًا السائد ولكن ببساطة جعل منها الإهمال فقرًا في التصميم، فواجهة السور الخارجي للحديقة و واجهة المنزل نفسه قد كسيتا باللون الأخضر جعل من اجتماعه مع لون الحشائش الخضراء مظهرًا غير جميل ، فالطلاء عشوائي و المبنى يظهر عليه القدم ، حتى الأرضية الأسمنتية قد أضافت للمظهر الفقير للبيت .. ترى هل يمكن تجديد كل هذا؟ لنر

المنزل الرابع – الواجهة الجانبية بعد التجديد

ما حدث لهذا المنزل يجعلنا نصدق أن إعادة إحياء المنازل هي شئ ناجح وممكن جدًا ، فالذي ينظر إلى هذا المنزل من قبل لايصدق أن هذا هو نفس المنزل ، فالحديقة قد استعيض عنها بكراج صغير وأرضية أسمنتية مجددة ونظيفة وقد بنيت خمسة سلالم لتؤدي للمنزل الذي بدوره قد تغير تمامًا.

فالمنزل نفسه قد تغيرت شكل واجهته من كل العناصر، فالواجهة أصبحت زجاجية بالكامل وقد أضيف دور آخر للمبني ساهم في إخراجه بشكل عصري ، فقد أضاف المصمم بعض الكتل للواجهة وطلاها بألوان عصرية -الأبيض والرمادي بدرجاته- و لم ينس أن يضع حوضًا كبيرًا في المدخل للحشائش الخضراء التي تضفى على المنزل شكلًا جماليًا وتحافظ على البيئة الصحية .

ما هو أكثر منزل أعجبك بعد التجديد؟ شاركنا برأيك
 منازل تنفيذ Casas inHAUS

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟ تواصل معنا الآن

أطلب استشارة مجانية الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم