بلكونة أو شرفة تنفيذ DANKE Architekten

صغير و مميز!! بيت 116 متر مربع ذو ديكورات رائعة

Seham Elminshawy Seham Elminshawy
Google+
Loading admin actions …

في شمال الراين في ألمانيا، وهي المنطقة الريفية المعروفة بالهدوء والمنازل الحديثة، قامت شركة Danke المعمارية، ببناء منزل ضخم، على مساحة 116 متر مربع، سنأخذكم في جولة داخل أروقته اليوم، حيث أطلق عليه الأنبوبة المعيشية The Living Tube، نظرًا لتصميمه من الأنابيب الجاهزة المنخرطة مع بعضها البعض، فوق رأس أحد التلال الريفية.

على الرغم من بناء المنزل وسط منطقة ريفية، إلا أن تصميمه عصري لغاية، بل وفريد أيضًا، بدءًا من الواجهة الأسمنتية التي تتداخل مع الخشب، والتي لا تحمل أي ملامح للملل، بل إنها تبدو بمظهر ساحر وخلاب خاصة في الليل، وحتى التصميم الداخلي بلمساته الخشبية، وألوانه المحايدة، مع الاثاث العصري الأنيق. لنبدأ جولتنا..

واجهة أسمنتية فريدة التصميم

لنبدأ جولتنا.. نبدأ من الخارج، حيث الواجهة التي تجمع بين الخشب والخرسان، باللونين البني والرمادي، مع مساحات خضراء منمقة ومقلمة، ومدخل أسفلتي.

بناء المنزل جاء من طابق واحد، مع الاعتماد على ألياف الأسمنت؛ لحماية المنزل من الأمطار، فيما تم تزينها بالنقوش الهندسية، لقتل المظهر الجامد.

نافذة زجاجية لافتة للأنظار

على الرغم من أن تصميم المنزل كاف للفت الأنظار، إلا أن تلك النافذة جعلته أكثر جذبًا ولفتًا للأنظار، حيث مساحتها الكبيرة التي تبلغ 4.6، فيما ترتفع عن الأرض لمسافة 3 أمتار، وهي تطل على الحديقة الخارجية للمنزل، بلونها الأخضر المبهج، فيما يمكننا من خلالها رؤية الداخل، حيث غرفة المعيشة تقبع خلف الزجاج.

غرفة معيشة عصرية مع لمسات محايدة

بالانتقال إلى ما خلف النافذة الزجاجية، نجد أنفسنا داخل غرفة المعيشة، حيث الجدران المصممة من الألواح الخشبية، وسيطرة الألوان المحايدة، مع الأثاث الرمادي، واللمسات الخشبية الدافئة، فضلًا عن الإشراقة الطبيعية التي يعود الفضل فيها إلى تلك النافذة الكبيرة، التي حلت محل الجدار، وجعلت من غرفة المعيشة كابينة ذات إطلالة خضراء طبيعية.

اتخذ الأثاث تصميمًا عصريًا للغاية، حيث الأريكتين الرماديتين، وقد اتخذت ظهورهما شكل الأرفف، بينما صممت قاعدتهما من المعدن الرفيع، ووضعت أمامهما طاولتين صغيرتين، تزينتا بالورود التي تتناسب مع الإطلالة الخضراء للحديقة، وقد افترشت الأرض سجادة رمادية بدرجة أغمق قليلًا، ووضت فوقها 3 من الوسائد لمظهر مُريح وأنيق.

مساحة مفتوحة بأجواء دافئة

سيطرت الأخشاب في المساحة الخاصة بالمطبخ وعرفة الطعام، تمامًا مثل غرفة المعيشة، وهو ما يتناسب مع الطبيعة الخضراء المحيطة بالمنزل.

استخدمت لمسات بالأبيض في العمود الكبير الذي تضمن المدفأة، والتي تضفي على الغرفة لمسة رومانسية دافئة، كما اتخذت طاولة الطعام لونًا أبيضًا، مع أرجل خشبية للكراسي، وهو ما يزيد تصميمها البسيط، نعومة ورقي.

أما عن المطبخ، فقد تم تصميمه في مساحة صغيرة، من الأخشاب البنية، وقد اتخذ مستويين، السفلي يتضمن خزانات، والسطح الخاص بالطهي، أما العلوي فتضمن خزانة خشبية صغيرة، تعلوها نافذة مستطيلة تسمح برؤية السماء مباشرة. تتمع تلك المساحة أيضًا بإضاءة طبيعية مُشرقة، تنفذ إلى داخل المنزل عبر الجدران الزجاجية، التي تم تصميمها من الأبواب المنزلقة، والتي تطل على الحديقة الخارجية، من أجل الاستمتاع بالطهي وتناول الطعام وسط هذا المشهد الجمالي الخلاب.

شرفة رائعة مع مظلة قماشية

خلف النوافذ الزجاجية للمطبخ، نجد تلك الشرفة الخشبية الرائعة، التي تقع وسط الحديقة الخضراء، وقد ارتفعت عن الأرض قليلًا، فيما استخدمت مظلة من القماش البرتقالي الجرئ، لإضفاء لمسة مُشرقة وحيوية، تكسر من رتابة التصميم الأسمنتي للمنزل من الخارج.

مشهد ليلي ساحر

يمكننا رؤية مدى جمال وروعة تلك الشفرة ليلًا، وهي تتلألأ بالأضواء المنعكسة من داخل البيت، وتلك التي تم وضعها أسفل الأرضية الخشبية، لتمنح المنزل مظهرًا ساحرًا غير متوقع، خاصة بالنسبة لمنزل قد بنيت واجهته من الأسمنت!

لمزيد من التصميمات الفريدة للمنازل، تفضلوا بقراءة المقال التالي، 12 من أغرب المنازل حول العالم.

هل أعجبك التصميم الفريد لهذا المنزل؟ شاركنا برأيك
 منازل تنفيذ Casas inHAUS

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟ تواصل معنا الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم