مطبخ تنفيذ 한글주택(주)

بيت متواضع من الخارج وغاية في الأناقة من الداخل

shereen gouda shereen gouda
Loading admin actions …

بالطبع نجد منازل كثيرة لا تتمتع بالفخامة المعتادة، فكثيراً ما نصادف بيت في أحياء فاخرة لا تتنافس مع المنازل المحيطة من حيث الشكل الخارجي الجذاب. لكن لا تتسرع دائماً بالحكم على الكتاب من غلافه فخلف أبواب بسيطة وغير ملفتة قد يكون منزل دافئ فيه كل ما تتمناه، المشروع الذي سنناقشه اليوم هو أكبر دليل على ذلك. هذا البيت سينال أعجاب كل من يحب البساطة والرونق الدافئ فالمنزل يتسم بالعملية والبساطة المريحة. حيث جعل المصمم من بيت مساحته صغيرة نسبياً إلى منزل دافئ يجذب الجميع. لنرى معاً ما هي المقومات المتاحة في هذا المنزل ليستطيع المصمم تحويله إلى بيت عصري خلاب…

تواضع النمط الصناعي

كما نرى، واجهة المنزل إن دلت على شيء فهي تدل على البساطة، فأتباع الواجهة للنمط الصناعي العصري يبعد في ذهننا أحتمالية أن البيت من الداخل قد يكون فيه أي أختلاف. أول ما نتخيله هو أن التصميم داخلياً بالتأكيد سيتسم بالتواضع أيضاً ويتبع النمط الصناعي، وهذا هو بالتحديد الأنطباع الذي يريد تركه المصمم لدى المارة لخلق عنصر المفاجأة. هذا الأسلوب دائماً ما يلحقه كثير من المخاطرة فإن لم ينجح عنصر المفاجأة سيفشل التصميم ككل خارجياً وداخلياً ولكن تمت هنا المهمة بنجاح، لنرى سوياً كيف..

غرفة المعيشة تتنفس

كما وضحنا نستطيع أن نرى في غرفة المعيشة أسلوب تصميم مختلف تماماً وكأننا في منزل آخر، التصميم رغم بساطته فهو يوحي أننا في غرفة فندقية وهذا لأختيار أثاث منبق وبسيط بخامات توحي بالفخامة والأناقة. الغرفة فيها كثير من الدفئ والأتزان رغم قلة عناصرها وهذا لوجود الوحدة الخشبية العصرية وسط الأسود والظلال الرمادية .

غرفة للنوم الهادئ فقط

أكتفى المصمم في غرفة النوم بخلق مكان للسرير وفقط من ما يوحي أن ساكني المنزل يميلوا إلى النمط التبسيطي في غرفة النوم. هذا الأسلوب لا يتبعه إلا من يرى في هذه الغرفة مجرد وظيفة واحدة يجب أن تتحقق وكفى. إذا دققنا النظر قليلاً نلاحظ أنعدام وجود ستائر أو أي عازل لإضاءة الشمس وهذا إن دل على شيء دل على أن النوم ينتهي عند أشراق الشمس و من هنا تتضح الرؤية فمن ينام في الليل الباكر ويستيقظ مع سطوع الشمس بالتأكيد النوم يمثل له مجرد وظيفة لبداية يوم نشيط.

المطبخ العصري

المطبخ لحق بغرفة المعيشة من حيث النمط وأسلوب التصميم المبدع والراقي، فأيضاً أوجد المصمم مائدة الطعام بالأخشاب الدافئة ليسيطر عل برود ألوان المطبخ بكثير من الدفئ. ومع ذلك فوجود الوحدات الحديثة بين الرمادي والأبيض كانا ضروريين لإعطاء المكان أمتداد بصري وراحة نفسية.

ركن الأبداع والتصفح

نحن تعودنا دائماً أن أهم غرفة في المنزل هي غرفة المعيشة لأن العائلة دائماً ما تجتمع فيها للترفيه ولكن ما لم نألفه هو أن يكون هناك وجود مهم إلى المكتبة. هذا التصميم يوضح بعمق أكثر طبيعة الحياة اليومية لدى سكان هذا البيت فمن النادر جداً أن يكون البطل في المنزل هو ركن المكتب، فبلا شك السكان في بحث دائم عن مزيد من التطلع. حجم المكتبة ليس بصغير أبداً وهو يكاد يكون من أهم العناصر في هذه الغرفة بعد المكتب

حمام متميز في مساحة محدودة

يذكرنا تصميم هذا الحمام بالرغم من صغر حجمه بحمامات الفنادق لأناقة الأبيض مع الأسود في هذه المساحة المحدودة.

الحكم الأول لا يدوم

ندعوك كما ندعوا أنفسنا أن لا نأخذ أنطباع نهائي عن أي منزل من واجهته ففي أغلب الأوقات يكون هذا الحكم في غير محله. لبيت فيه مزيد من المفاجآت تابع قرأة هذا المقال!

ما أكثر شيء أعجبك في التصميم؟
 منازل تنفيذ Casas inHAUS

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟ تواصل معنا الآن

أطلب استشارة مجانية الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم