منازل تنفيذ Nan Arquitectos

مفاجآت داخل بيت ال 50 متر مربع

shereen gouda shereen gouda
Loading admin actions …

حين نتخيل منزل الأحلام دائماً ما يأتي في ذهننا منزل ذو مساحة هائلة و لكن عند الإصتدام بالواقع نجد أن مساحة المنزل لدينا محدودة للغاية، هذا أمر نواجهه بالتحديد في الزمن المعاصر حيث أن البيوت في وقتنا هذا أغلبها تكون صغيرة نسبياً و لكن نحن نريد أن نخبرك أن هذا الأمر لا يشكل عائقاً بعد اليوم في تصميم منزل يطابق مواصفات منزل الأحلام. تجربة المنزل الذي سنناقشه اليوم هو خير برهان على ما نقول، فهو منزل لا تتعدى مساحته الخمسين متراً من تصميم NAN ARQUITECTOS. رغم أن المساحة صادمة في صغرها إلا أن المنزل لا تكاد تشعر فيه بأي شيء غير رحابته. لنرى سوياً كيف يكون هذا المنزل المحير.

النمط التبسيطي في إبراز مميزات الواجهة

عند تصميم الواجهة اتجه المصمم إلى النمط التبسيطي لكي يظهر البيت بمساحة أكبر، ولذلك نجد أن الواجهة الأمامية تكاد تكون بلا أي تفاصيل. نلاحظ أن كل ما نراه هو فقط الجدار الأبيض فيه شباك نسبته صغيرة. هذه النسبة الضئيلة ساعدت المصمم على الخداع البصري فهي بلا شك سبب رئيسي بأن لا نشعر بصغر حجم البيت.

المدخل المتخفي

من الذكاء أن المصمم قام بإخفاء المدخل الرئيسي كي لا يخطف الأنظار له أو يأخذ حيزاً كبيرا من الواجهة الأمامية، هذا ليحافظ على الأنطباع الغتمض الذي يعطيه تصميم الواجهة ويحافظ أيضاً على خصوصية السكان.

شفافية الواجهة الخلفية

على عكس التصميم المبهم للواجهة الأمامية تتسم الواجهة الخلفية بقمة الشفافية، فالبيت بأكمله من هذه الواجهة مصمم من الفتحات الزجاجية. بلا شك أراد المصمم أن يحافظ على التوازن بين الخصوصية وأن يكون للبيت متنفس من أضاءة و أطلالة جميلة.

منزل بلا حوائط

عند متابعة الأتطلاع على المنزل داخلياً نجد أن أهم ما يميز المنزل هو أن المصمم أستغنى عن وجود غرف مغلقة خلف أبواب وحوائط، وأستبدل هذا المنطق بأسلوب دريء وهو أن يعتبر المنزل عبارة عن غرفة واحدة كبيرة وما يفصل بين الوظائف مجرد فواصل بسيطة! أن دققنا النظر نلاحظ أيضاً أختيار الأثاث الفريد والغير أعتيادي وكل عناصرها تساعد في شعورنا بأتساع البيت. مثلاً أستخدام الشكل الدائرة في المجالس والطاولات مؤثر قوي في عدم أخذ حيز كبير وشعورنا بمرونة الحركة في المكان، المعادن اللامعة أيضاً لها نفس التأثير لأنها تكون عاكسة لما حولها فلي نشعر بوجود عوائق بصرية بل تعطي أحساس بالأمتداد. 

لم يغفل المصمم عن قوة تأثير السقف كعنصر أساسي في التصميم، فقد قام بأختيار أسلوب دهان فيه نمط هندسي بلون داكن، وهذا يحسب من الخدع البصرية لدى المحترفين فالأنماط ذات نسب صغيرة تخدعنا في أن نظن أن أبعاد السقف أكبر من حقيقته أما اللون الداكن فهو يعطي عمق أكبر من الحقيقة. هكذا توصل المصمم بحلول بسيطة إلى منزل عبقري ومتميز. 

اللون الأبيض عامل مؤثر

دائماً عند أختيار الألوان في المنازل الصغيرة يكون الحل الأمثل هو أختيار اللون الأبيض كلون أساسي لما تضفي نصاعته من أمتداد، و هو لون محايد يتماشى مع جميع الأنماط وهذا هو ما أتبعه المصمم هنا. تحديداً داخل المطبخ كان الأبيض مؤثر فعال بشدة فأمتداده من الحوائط إلى كل الوحدات أعطانا أحساس أن المطبخ متخفي بين الجدران وأنه لم يأخذ حيزاً مزعجاً بصرياً.

حلول عملية

على عكس كثير من المصممين وجد المصمم من الجرأة عنده ما يكفي لأن يصمم مغسلة الحمام بلا حائط وأكتفى فقط بوضع ستار ليعطي إلى الساكن حرية أختيار أظهار المغسلة أو أخفائها.

حتى غرفة الملابس لم تسلم من جرأة المصمم حين أختار تركها منفتحة على غرفة النوم، وبالتأكيد هذا يعطي أنطباع بأن الغرفة ممتدة. الأضاءة الخافتة في سقف غرفة النوم أيضاً كانت عامل وؤثر في أنطباع أمتداد الغرفة.

إذا كنت تعاني من صغر حجم منزلك وعندك من الشجاعة والجرأة ما يكفي لإعادة تشكيل منزلك ليبدو بأناقة هذا المنزل تابع النصائح المتبعة في هذا المقال لبعض الخطوات البسيطة لتوسيع منزلك!

هل كانت الأستفادة من المقال كافية بالنسبة لك؟
 منازل تنفيذ Casas inHAUS

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟ تواصل معنا الآن

أطلب استشارة مجانية الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم