غرفة المعيشة تنفيذ Selecta HOME

قبل وبعد: تحويل منزل الشاطئ إلى جنة بحرية

Seham Elminshawy Seham Elminshawy
Google+
Loading admin actions …

نأخذكم اليوم، إلى منزل صغير مطل على شاطئ البحر، لنشاهد كيف تحول من مجرد منزل قديم، إلى جنة بحرية تتمتع بإطلالة رائعة وتصميم داخلي مريح وأنيق، على أيدي مهندسي Selecta Home، حيث اتباع نمط الحد الأدنى في وضع اللمسات الديكورية، خاصة مع المساحة الصغيرة للمنزل.

لنرى كيف كان وكيف أصبح..

مساحة باهتة ومملة

بالدخول إلى المنزل، يمكننا رؤية المساحة الصغيرة، التي ازدات صغرًا مع قطع الأثاث القديمة غير المتناسقة أو المرتبة، والتي تبعثرت هنا وهناك مسببة زحامًا وضيقًا في المساحة. وعلى الرغم من طلاء الجدران باللون الأبيض، إلا أنها تبدو باهتة غير مشرقة، كما أنها تبدو مملة وخالية من أية روح أو بهجة، خاصة مع الإطارات الخشبية للأبواب، والتي تبدو عتيقة الطراز.

بعد: تحول رائع مع إشراقة قوية

تحول رائع استطاع أن يحققه مهندسو Selecta Home، وقد أصبح الجزء المجاور للشرفة وغرفة المعيشة مساحة مُشرقة أنيقة، كما أنها اكتسبت اتساعًا واضحًا، خاصة مع أزالة العمود البارز، واتباع أسلوب الحد الأدنى المينيمال.

تبدو اللمسات الخشبية واضحة، سواء في الجدار، أو الأبواب، كما أن الأرضية الجديدة تبدو أكثر أناقة وتألقًا، ومازالت الجدران بيضاء ولكنها أكثر إشراقة.

قطع أثاث قليلة وبسيطة ولكن أنيقة

بجانب الشرفة ذات النوافذ الزجاجية الممتدة من الأرض وحتى السقف، صممت طاولة رفيعة ممتدة، استخدم نصفها كطاولة طعام وضعت أمامها بضعة كراسي معدنية، فيما استخدم النصف الثاني كرف لعرض قطع الديكور، وقد صمم أسفل هذا الجزء من الطاولة خزانة بيضاء أنيقة، بها أدراج تخزينية كثيرة.

أما عن الحائط المجارو لغرفة النوم، فقد صمم من الخشب، وقد وضعت بداخله شاشة تلفاز كبيرة، ليتحول بأكمله إلى مكتبة تلفاز خشبية أنيقة، كما صمم باب غرفة النوم من الخشب ذاته، ليختفي في الجدار تمامًا. 

وبالنسبة لـ غرفة المعيشة، فقد احتوت على أريكة وحيدة كبيرة بيضاء، وهي تبدو مريحة للغاية، ووضعت أمامها طاولة زجاجية شفافة بالكامل،.

غرفة نوم شبابية مرحة

تبدو غرفة النوم شبابية، وتتمتع بأجواء مبهجة ومرحة، خاصة مع أغطية السرير النقوشة والملونة، والتي تتماشى ارضيتها البيضاء مع لون الجدارن المشرق، والذي تزيد اشراقته مع انعكاسات الضوء المنبعث من الأباجورات المزينة للكومودينو يمينًأ ويسارًا، بتصميماتها الأنيقة وألوانها الجريئة.

مطبخ رمادي أنيق

من تلك الزاوية، يمكننا رؤية أن المنضدة الخشبية المستخدمة كطاولة طعام، هي قد صممت كـبار يمثل جزء من مطبخ أنيق، اكتست جدرانه ببلاطات السيراميك الرمادية الصغيرة، التي تمنحه مظهر أشبه بالجدار الطوبي، بينما صمم المطبخ ذاته من خزانة علوية، تجاورها مدخنة معدنية، وجزء سفلي، يحوي مساحات تخزينية، وسطح منضدة لإعداج الطعام، إلى جانب الثلاجة البيضاء التي تتماشى مع لون هيكل المطبخ، الذي يتمتع بإشراقة طبيعية قوية، مصدرها الضوء النافذ عبر الشرفة الزجاجية، إضافة إلى المصابيح المتدلية فوق طاولة الطعام.

قبل: حدبقة مرعبة مهجورة

خارج الشرفة، يبدو المشهد لحديقة مهجورة تثير الرعب في النفوس، حيث الأشجار المهملة، والأوراق الجافة المتساقطة والتي قد غطت جزء كبير من الأرضية البلاط المتسخة، بينما أحيطت النوافذ بقضبان حديدية جعلتها أشبه بنوافذ زنزانات السجن!

بعد: شرفة نظيفة وموقد رومانسي

هل يمكنك التصديق أن تلك الشرفة هي ذاتها التي في الصورة بالأعلى؟! فقد تم تحويلها بشكل كامل وجذري لتُصبح مساحة نظيفة وذات أرضية لامعة، وقد صمم في الجدار موقد أنيق وفاخر للغاية، يمنح المكان أجواء رومانسية ساحرة، كما يمده بالدفء، وقد وضعت أمام الجدار طاولة طعام خشبية بيضاء بسيطة، مع بضعة كراسي، للاستمتاع بحفل شواء صغير مع الأصدقاء، في أجواء حميمية دافئة وممتعة.

ولا يمكن اغفال الأضواء التي وضعت في أسفل السور، لتتلألأ أسفلها لخطوط المزينة بالحصى الأبيض، والمرزوعات الخضراء الصغيرة، في مشهد رائع الجمال، يزيد أجواء الشرفة رومانسية وسحر.

لمزيد من التحولات الجذرية، تفضلوا بقراءة المقال التالي، من مجرد حطام إلى منزل الأحلام.

هل أعجبك التحول الذي شهده منزل الشاطئ؟ شاركنا برأيك
 منازل تنفيذ Casas inHAUS

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟ تواصل معنا الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم