مطبخ تنفيذ DEULONDER arquitectura domestica

6 أشياء دائمًا ما تنسى تنظيفها!

آية علم الدين آية علم الدين
Loading admin actions …

ومن منا لا يحب أن يعيش في منزل منعش ونظيف! في الواقع، جميعنا يعرف أن الحفاظ على نظافة المنزل هو أمر في غاية الأهمية ليس فقط من أجل المظهر الجيد أمام الزائرين، ولكن أيضًا للحفاظ على البيئة الصحية للمنزل.

ولكننا في بعض الأحيان قد نفقد سيطرتنا على تنظيفه بالشكل المرغوب فيه، ربما في أماكن وأشياء غير مرئية للغاية، ولكن الأوساخ تكمن فيها بالذات،وسوف نكتشف معا ما هي هذه الأماكن والأشياء وكيفية تنظيفها، لضمان أن يكون منزلنا نظيف تمامًا. 

قد تبدو بعض النصائح تافهة ومجربة بالفعل، ولكننا أحيانًا ومع الانشغال في التزامات الحياة اليومية، فإننا قد ننسى بعض القواعد الأساسية لتنظيم المنزل، لذا هيا لنلقى نظرة سريعة على هذه النصائح:

1. الفراش والوسائد

غرفة النوم تعتبر أرضًا خصبة اانتشار ذرات الغبار والمواد المثيرة للحساسية، لأن طاولة السريروالمصباح والأرفف والستائر والسجاد والمنسوجات دائمًا ما يجتمع عليهم الغبار. لذا فإن عادة تعريض الوسائد والمراتب نصف يوم أسبوعيًا للهواء والشمس تعتبر عادة جيدة، بالإضافة إلى غسيل أغطية الوسائد على درجة حرارة 60 درجة مئوية على الأقل مرة واحدة في الشهر.

2. رفوف الأطباق وألواح التقطيع

دعونا نكون صريحين: متى كانت آخر مرة نظفنا رف الأطباق؟ قد يبدو السؤال تافهًا ولكنه يستحق التفكير، فسوف ندرك فورًا أن رفوف الأطباق هي الأقل حظًا من النظافة والاهتمام، على الرغم من أنها من أكثر الأشياء التي تتولد فيها القذارة بسهولة عن طريق تراكم المياة والبقايا عليها، لذا فإنه لابد من تنظيفها ولو مرة واحدة أسبوعيًا، مع فك أجزاءها وغسلها في غسالة الصحون، ونفس الشئ ينطبق على ألواح التقطيع التي أحيانًا تكون قابلة للغسل بسهولة ولكن ليس بعناية، لذا فإننا لابد أن نغسلها جيدًا، وربما نحتاج لأن نتركها في الماء الساخن لبضع ساعات.

3. التحكم عن بعد ولوحة المفاتيح

’هناك الكثير من الجراثيم التي تتكون على لوحة المفاتيح وجهاز الكمبيوتر ربما أكثر من الجراثيم في المرحاض’ هذه العبارة التي تقرأها كثيرًا على فيسبوك وفي المواقع الإخبارية ليست عارية من الصحة تمامًا، فهناك دراسة أجريت عام 2014 من قبل المنظمة الوطنية للصحة بالإضافة إلى خبراء من شركة رائدة في مجال خدمات الصرف الصحي والتطهير البيئي، كشفت أن الكمبيوتر يحتوي على عدد من الجراثيم المسببة للأمراض يحتمل أن تكون 60 ضعفًا من جراثيم المرحاض، دراسة مثيرة للتأمل حقًا، مما يجعلنا نولي اهتمامًا بتنظيف الكمبيوتر وأجهزة التحكم عن بعد والهواتف الذكية بشكل يومي تبعًا لمعدل استخدامنا اليومي لها.

4. المفاتيح

وفيما يتعلق بالمفاتيح، فإنه ينطبق هذا الأمر أيضًا بشكل عام على لوحات المفاتيح وأجهزة التحكم عن بعد، ذلك أنها تتعرض لأيدي معظم الناس يوميًا والتي ربما لا تكون نظيفة بالقدر المطلوب.

5. كوب فرش الأسنان

نحن نعلم جميعًا كم هو مهم تنظيف الأسنان بعد كل وجبة لمنع الجراثيم والبكتيريا من أن تتكاثر في الفم، وبالتالي تجنبًا للأمراض والالتهابات في تجويف الفم.

ولكن دعونا نواجه الأمر: نحن لا نولي نفس الاهتمام بالكوب الذي يحوي فرش الأسنان، والذي ننسى تنظيفه بعناية، ومع ذلك، فمن هنا يمكن للجراثيم أن تصل للفم بسهولة، وتختلط بجير الأسنان بشكل بطيئ، ما يعتبر مزيجًا خطيرًا إذا حدث، لذلك تذكر شطف كوب فرش الأسنان يوميًا، وغسله بمنظف الأطباق مرة أسبوعيًا.

6. فلاتر تكييف الهواء

من المهم جدًا تنظيفها بعناية، وربما استبدال فلاتر تكييف الهواء بشكل دوري، لأنها معرضة بشكل خاص للغبار.

في المواسم الدافئة ينصح بتنظيف فلاتر تكييف الهواء مرة كل شهر على الأقل وإجراء الصيانة المناسبة لأنظمة تكييف الهواء على المدى الطويل، لأنه من الممكن أن تسبب تلف الجهاز التنفسي، وخاصة في الناس المعرضة لأمراض الحساسية من الغبار وحبوب اللقاح.

إن الحل الأمثل هو غسل تكييف الهواء تحت صنبور المياه في بداية كل موسم، ثم وضع مستحضر التعقيم للقضاء على أي جراثيم والبكتيريا.

ولمزيد من النصائح تجد هنا9 أشياء لن تحتاجها في منزلك.

هل تهتم بتنظيف كل هذه الأشياء في منزلك؟
 منازل تنفيذ Casas inHAUS

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟ تواصل معنا الآن

أطلب استشارة مجانية الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم