منازل تنفيذ Colectivo Cais

واجهة تقليدية تمامًا تحمل أسرار الحداثة!

Seham Elminshawy Seham Elminshawy
Google+
Loading admin actions …

هناك منازل تبدو صغيرة وغير مرئية تقريبًا، أو ربما لأنها تبدو مبتذلة، أو ببساطة لأنه لا يوجد شيء في واجهاتها يجعلنا نعتقد أنه تملك الإمكانيات. المنزل الذي نحن بصدد زيارته معك اليوم، يُعد واحدًا من تلك الحالات، حيث الواجهة التقليدية للغاية، مغطاة بالبلاطات، من تلك التي تغطي العديد من المنازل في أجزاء الشوارع القديمة من المدينة.

ولكن، وراء هذا المظهر الخارجي الجميل والتقليدي المتواضع، لن تجد مجرد مسكن، بل ستجد فيلا حديثة للغاية، مع مساحات واسعة ومشرقة، وحتى أنه يملك فناء ساحر، فقط الواجهة صغيرة وتقليدية!

واجهة تم تجديدها

واجهة صغيرة جدًا وتقليدية، مزينة بالبلاط التقليدي تمامًا، لتمثل تصميمًا نموذجيًا من الأحياء القديمة في مدينة لشبونة. الجزء المزين بالبلاط ذو الزخارف النباتية، يمنحها لمسة أكثر عتاقة حتى أنه يجعلنا نتسائل في حداثة تصميمات المنزل الداخلية! تحدثنا عن الطابق الثاني، ولكن المشروع ببراعة، يجعل المنزل من الخارج، يبدو وكأنه يتكون من طابق واحد فقط.

الفضاء والضوء

نعم يمكنك إغلاق فمك في دهشة.. هذا هو حقًا التصميم داخل الواجهة في الصورة السابقة!

يمكننا أن نرى المدخل ومساحة مفتوحة على مصراعيها، لتسمح بالوصول إلى تلك الغرفة الكبيرة التي تشمل غرفة المعيشة، وترتبط جزئيًا بالمطبخ، خلف البار الخشبي ، كما تتيح الوصول إلى الطابق العلوي، وتفتح على الفناء الخلفي، لتسمح بالانتقال بين مختلف الغرف والبيئات الداخلية والخارجية.

الأرضية الخشبية تمنح المساحة الكبيرة إحساس بالدفئ، إلى جانب تمتعها باللمعان الشديد، فيما تم تغطية الواجهة الخلفية كلها تقريبا بالزجاج.

منظور أخر

من هذا المنظور، نرى شيئًا غريبًا، حيث الدرج الذي يقودنا إلى الفناء، وفجأة نتسأل لماذا المنزل لا يزال يبدو وكأنه من طابق واحد فقط عندما ننظر إليه من الخارج؟ من نقطة الدخول في الشارع، إلى الحديقة العمودية على الجدار، المنزل يتطور في مستويات متتابعة. السلالم تلك وغيرها من نقط الوصول إلى الطابق الأول، تخفف الفرق الكبير في المستويات، وتسهل الانتقال المتناغم بين الداخل والخارج.

المطبخ

مساحة طويلة وضيقة، قد تم تخصيصها للمطبخ، الذي صمم كل أثاثه تحت هذه الفرضية، مع الأخذ بحكمة الاستفادة من جميع الزوايا، حيث هناك العديد من مساحات التخزين، حتى مع أخذ المساحة الصغيرة في الاعتبار. الأبيض المسيطر كليًا، يتناغم تمامًا مع المساحات الأخرى من المنزل، ليعطيها سطوع وتأق.

الحمام

الحمام بسيط، ويتبع النمط التبسيطي، كما أنه عصري تمامًا، مع أدوات صحية بتصميم عصري جميل، وكسر هيمنة الأبيض باجزاء في الجدران قد زينت بالبلاطات الزرقاء الصغيرة التي اصطفت لتمنح المساحة لهجة مائية نظيفة، كما لو أننا في حمام سباحة.

الغرف في الطابق العلوي

في الطابق الثاني، تتبع الغرف مبدأ الاستفادة الكاملة من جميع المساحات المتاحة حتى السقف، الذي يبدو بوضح أنه قد تم عزله بطريقة صحيحة. تحقق من الغرفة، ستجد أنه قد صمم خزانة في الجدار، تصاحب المنحدر في السقف، حتى لا تترك أي سنتيمتر مربع بدون استغلال. فيما يشكل خيار مزج الأبيض مع الأخشاب، نمط كلاسيكي أكثر من وقت مضى للترحيب الدائم.

الفناء الخلفي

كما سبق وقلنا، في أواخر الواجهة، يسود الزجاج ، ليؤسس اتصال متميز مع الخارج، والسماح للضوء الطبيعي بالنفاذ إلى الدخال. الفناء، تم اعادة احيائه ورصفه بشكل صحيح، مع تركه مع نغمات قوية من النط التبسيطي وأسلوب زن. حيث السرير الترابي المظلم، والحل والأحجار البسيطة، فيما تقدم لنا الطبيعة ديكورات مذهلة وتصاميم فريدة من نوعها.

من خراب إلى إطار

تم هدم أنقاض المخزم المرافق للمنزل، ودمجها في المناظر الطبيعية، مع اعتبارها أشكالًا وإطارات تزين المشهد بدون وجود وظيفة محددة، فقط إعطاء مظهر جمالي لتلك الجدران مع باب ونافذتين، لتشكل بوضوح منطقة منفصلة عن الفناء، مع إضاءات مدهشة تركت تأثيرات بصرية رائعة.

لمزيد من تصميمات المنازل العصرية المُبهرة، تفضلوا بقراءة المقال التالي، منزل إقتصادي جميل.. حلم كل عائلة

 منازل تنفيذ Casas inHAUS

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟ تواصل معنا الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم