إعادة بناء مطبخ جذرياً

جحا جحا
Loading admin actions …

الكثير منا يكون سعيداً ببيته الجديد او المُستاجر وبألوانه وتصميمه الخاص، وقد نقضي في هذا البيت العديد من السنوات إن لم يكن العمر كله!. قد يصبح البيت جزء من حياتنا ولا نستطيع ان نتخيل أن نغيره أو نغير شكله! مجرد التفكير في تغيير شكل البيت قد يعطي البعض شعوراً بإنها نهاية الذكريات ومسح التفاصيل التي كبرنا عليها!!

كل هذا غير صحيح!! الحياة أجمل كلما حافظنا على الجمال وغيرنا الروتين القاتل، الملل قد يصبح سمة المكان إن لم يتم تغييره بصورة متفاوتة!! الجمال يحتاج إلى عناية كي يظهر.

في المقابل هناك العديد من الناس من يحبون التغيير دائماً ويتفننون في تغير شكل بيوتهم من فترة لفترة من أجل حبهم للتصميمات الحديثة او لكسر الملل وإضفاء جواً من التغيير في حياتهم بشكل مستمر.

في كلا الحالتين هناك منطق، لكن في الحالات التي تصل فيها بيوتنا لمرحلة لا بد من وضع خطة تغيير كما سنرى في هذا المقال حيث أن بعض غرف المنزل مع مرور الوقت تصبح متهالكة او في حالة مزرية لا تُحتمل! هنا يجب التغير ولا يمكن التفكير مرتين في تلك الذكريات أو أياتم الطفولة.

في هذا المقال سوف نرى مراحل تغيير مطبخ صغير وصل لحالة مزرية من كل الجوانب. ثم تم هدمه تماماً وتم إنشاؤه من الصفر على يد خبير في المطابخ القديمة والخربة. هذه القصة قد تكون مصدر وحي لك لتحويل مطبخك و لتحديث ديكور المطبخ الخاص بك.

تم تنفيذ هذا المشروع من قِبل الشركة الإسبانية Scala Proyectos المتخصصة بتصميم المطابخ وقد تم إعادة بناء المطبخ بالكامل من الصفر.

مطبخ بحالة مزرية

هنا نرى المطبخ بصورته التي كان عليها قبل التغيير!! بمجرد النظر إليه تستطيع ان تتفق مع مهندسي المشروع على ضرورة تدميره بالكامل!!

مجرد زاوية كئيبة محاطة بخزائن كئيبة وألوان كئيبة! هذا المكان بالحري ليس مكان مناسب لصنع الطعام مرة أخرى.

لكن تدمير هذا المكان ليس عبثياً فهو مدروس بعناية كما سنرى.

تدمير كامل

لقد تم ببساطة إزالة المطبخ بالكامل!! الجدران، الأرضيات الرفوف، توصيلات المياه والكهرباء وكل شيء!! كذلك تم تفريغ غرفة المعيشة وتم إزالة تلبيسات الجدران والأرضيات بالكامل.

لم يبقى في المساحة غير العامود الرئيسي الذي يحمل السقف، وهو كما نعلم مهم ولا يمكن العبث به. والنتيجة أننا حصلنا مبدئاً على مساحة واسعة وفارغة سوف تكون مناسبة لوضع التصميم الجديد.

كأنه جديد

ما تراه في هذه الصورة هو المطبخ الجديد وغرفة المعيشة!! أنيق ومعاصر ومُفاجئ. كل ما كان عليه المطبخ في السابق أصبح مجرد ذكرى وهو الآن بحلة جديدة، لقد أعطى البيت روحا جديداً.

إختيار اللون اللابيض أعطة المكان مفعولاً ساحراً من حيث توسيع المساحة وإعطاؤه سمة الحداثة!! قد يروق لك إضافة بعض الألوان لكن لن تجد أفضل من الأبيض لتوسيح الفضاء.

كذلك تم تغيير الأرضيات بلونها الفاتح وقد تم فتح وتوصيل المطبخ بغرفة المعيشة على النمط الحديث لكي تمتزج المساحات وتعطي جواً معاصراً.

أبيض وأسود

تم تصميم المطبخ بطريقة معاصرة حيث انه مفتوح مع تركيب شفاط للهواء أعلى الفرن للحفاظ على نقاء الهواء، وتم تغيير الشباك ليسمح بأكبر قدر من الضوء أو الهواء ليتخلل المطبخ!. كذلك تم تركيب فرن حديث وقطع من الجرانيت الأسود الذي يعطي لمسة حداثة بتناغمه مع الخزائن البيضاء.

التغيير لم ينحصر فقط على المطبخّ حيث نرى انع في خلفية غرفة المعيشة مان هناك خزانة ملابس قديمة تقع في فجوة الجدار الخلفي، كما أن لونها لا ينم على أي جمال.

بالتأكيد تم التفكير في تغييرها جذرياً لتتناسب مع التصميم الجديد. 

دمج الغرف يزيد من الفضاء

في مكان الخزانة السابقة تم فتح باب كبير على الغرفة المقابلة مع حاجز متحرك كي يعمل على إضافة مساحة إجمالية للبيت مع إمكانية التحكم بفصل الغرف بطريقة تناسب التصميم العصري الجديد.

في النهاية أعتقد ان صاحب المنزل قد حصل على منزل جديد بالكامل من خلال الخطوة التي أقدم عليها بتغيير المطبخ!! لا شك أنه سعيد بهذه النتيجة.

لقراءة مقال آخر مشوق ومفيد قد يلهمك لفكرة جميلة انقر هنا لقراءة المقال التالي حلول عملية للمطابخ الصغيرة.

ما رأيك انت بهذا التغيير؟
 منازل تنفيذ Casas inHAUS

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟ تواصل معنا الآن

أطلب استشارة مجانية الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم