رفاهية الحياة الفندقية في عرض البحر!

Seham Elminshawy Seham Elminshawy
Google+
Loading admin actions …

في عرض البحر، تقبع تحفة فنية إيطالية تحمل اسم ’M/Y CRN 133 Saramour’، وهي وليدة العمل المُشترك بين مصممها  Francesco Paszkowsk، ومهندسي التصميم الداخلي الاحترافيين لشركة CRN Yacht، حيث قدموا يختًا يحمل خطوط السيارات في حدتها ومنحنياتها الناعمة، ويتمتع بتصميم داخلي يُشبه في فخامته ورقيه تصميمات الفنادق.

التصميم الداخلي لهذا اليخت، وضع اعتمادًا على فكرة أساسية تقتضي بالسماح للركاب برؤية البحر من أي بقعة على المركب، وهو ما نجح المصممين في تحقيقه من خلال النوافذ الزجاجية المتواجدة في كل غرفة وركن، وحتى الحمام.

تحفة فنية بخطوط حادة ومنحنيات ناعمة

استوحى المصمم Francesco Paszkowsk، تصميم اليخت Saramour، من عالم السيارات، حيث استعان بتلك الخطوط الحادة التي يمكننا رؤيتها بوضوح، إلى جانب المنحنيات الناعمة التي تساعده على الإبحار بسلاسة.

يتكون اليخت الذي يبلغ طوله 61.3 مترًا، وعرضه 10.20 مترًا، من خمس طوابق فوق الطابق الأرضي، وهو قادر على استيعاب 10 ضيوف، إلى جانب 14 فردًا من طاقم العمل اللازم لتشغيله وإدارته.

 من الداخل، يحوي اليخت 5 مقصورات تم تخصيصهم للركاب أو الضيوف، بالإضافة إلى أربعة أجنحة وغرفة نوم رئيسية، أما عن السطح، فقد تم تخصيصه بالكامل لمالك اليخت حتى يستطيع الاستمتاع بملكيته دون ازعاج الركاب.

مساحة للاسترخاء

في مؤخرة اليخت، يمكننا تصور مدى الاسترخاء الذي ينعم به الركاب، حيث الرؤية الكاملة للبحر، ومنطقة الجلوس المكونة من أريكة وثلاث كراس من الخوص، فيما يمكنهم الاستمتاع بحمام الشمس على تلك الشازلونجات الناصعة البياض، والمزينة بوسائد تحمل لوني الماء والسماء.

يتمتع سطح المركب برقي اللمسة العصرية للأثاث الأحادي الألوان، مع الأرضية الخشبية التي تجعل الطبيعة تكتمل فوق سطحه، إذا ما أضفنا تلك المزروعات المختبئة في الظل، إلى اللوحة الفنية لليخت.

مقدمته لا تقل رفاهية عن مؤخرته

أما عن مقدمة المركب، فهي لا تقل استرخاءًا عن مؤخرته، فقد حصلت على نصيبها من الشازلونجات البيضاء، ولكنها هذه المرة بتصميم أكثر أناقة بهيكله المثقب، المزين أيضًا بوسائد تحمل لوني الماء والسماء، والتي تتجانس مع اللون الأخضر للمزوعات التي تُزين المدخل الزجاجي الفخم.

مسبح خاص في الطابق العلوي

أليس البحر كافيًأ؟! في مفهوم الرفاهية الخاص بهذا اليخت، نعم البحر ليس كافيًا، فهناك هؤلاء الذين هم هواة في السباحة، وهناك من يتحسسون من المياه المالحة، لذا يمكننا أن نتفهم بمنطقية دون أية حقود، لماذا يوجد مسبح خاص في الطابق العلوي، مع رؤية كاملة للبحر وكراس بلاستيكية بيضاء للاسترخاء.

منطقة الجلوس المغطاة

يزداد جمال هذا اليخت كلما مررنا بجزء جديد من أجزاءه، ففي تلك الصورة نرى منطقة الجلوس المغطاة، والتي تحوي أرائك وكراس باللون البني الغامق، وقد افترشها اللون الأبيض مع وسائد ملونة بالبرتقالي، وفي المنتصف، تقبع منضدة تتسم بالرقي في بساطة تصميمها وأناقة النقشات التي تزين بها سطحها.

وكما هو واضح في الصورة، فقد تم تصميم يخت Saramour بطريقة تسمح لركابه برؤية البحر من أي نقطة عليه.

تناغم لوني في لمسات بسيطة

تحمل غرفة المعيشة طابعًا عصريًا رقيًا، وقد غلب عليها اللون الكافية المحايد، مع لمسة من اللون الأحمر الغامق في الجدار المعلقة بداخله شاشة التلفاز.

تحوي الغرفة طاولات مستديرة تلتف حولها الكراسي البيضاء، التي تتناغم مع لون الأريكة الموضوعة أمام شاشة التلفاز، فيما تزينت الأرض بفخامة السجاد الفارسي.، وحضرت الطبيعة في تلك الزهور الموضوعة داخل مزهرية فخارية تحمل الطابع الشرقي.

يتجسد التناغم اللوني في تلك الغرفة في لمسات بسيطة، كالوسائد الحمراء الموضوعة على الكراسي لتتناسب مع لون الجدار، وكذلك التحف الزجاجية الموضوعة أعلى الطاولة، فيما يتناغم لون الطاولة ذاتها مع لون الأرضية وباقي الجدران المكتسية باللون الكافيه.

وكسائر المركب، يمكن للركاب رؤية البحر من غرفة المعيشة تلك، عبر النوافذ الزجاجية الممتدة بعرض جدرانه.

جانب أخر من غرفة المعيشة

على الجانب الأخر من غرفة المعيشة التي هي مساحة مفتوحة داخل المركب، والتي مازال يُثريها السجاد الفارسي، مع اكتساء الجدران والأثاث بالألوان ذاتها، الأبيض المحايد الراقي، والكافيه المحايد أيضًا، والأحمر الغامق الذي يُضفي لمسة دفء وحيوية على الغرفة، مع انتشار تلك الوسائد الصغيرة على الأرائك، بلونها الأحمر المزرقش، إلا أنه هناك لون جديد أكثر اشراقة في هذا الركن من الغرفة، ألا وهو الأصفر الفاقع، الذي تلونت به تلك المنضدات الدائرية الصغيرة.

وفي الواجهة، تزين الجدار بإطار كبير يحمل في داخله لوني الغرفة الأبيض والأحمر ولكنه فاقع، مع أرضية سوداء راقية، و3 ألوان جديدة تكسر حدة الألوان المتكررة في الغرفة، وهما الأرجواني والبرتقالي والأصفر.

كما تزين الجدار الجانبي أيضًا بإطار أخر، ولكنه يحمل ألوان مختلفة تمامًا وهي الأزرق واللبني، مع لمسات بذات لوني الإطار الكبير وهي البرتقالي والأرجواني.

فيما يمكننا ملاحظة لمسة الفخامة المتجسدة في تلك القطعة الفخارية القابعة على النافذة الزجاجية.

أروقة براقة

يتجلى رقي وفخامة التصميم الداخلي لليخت الإيطالي Saramour، في أروقته، حيث كل شيء لامع وبراق من الأرضيات والجدران وحتى السقف، ويزيده بريقًا انعكاسات الأضواء المنبعثة من وحدات مثبتة في السقف.

كسائر المركب، تتلون الأروقة باللونين الأيض والكافيه المحايدين، مع لمسات واسعة من الأحمر الغامق النبيتي، مع لمسة رقيقة بستائر شفافة بيضاء.

الجناح الرئيسي يتألق برقي الألوان المحايدة

لم تختلف الألوان كثيرًا في الجناح الرئيسي لليخت، فمازال الأبيض والكافيه والأحمر الغامق النبيتي، يهيمنون، كما أن لمسات الطبيعة المتجسدة في بعض الورود والأوراق الخضراء قد سجلت حضورها على تلك الطاولات المستديرة الرقيقة الموضوعة بجانبي السرير.

تصميم الغرفة في مجمله ينطق البحداثة والعصرية، مع لمسات ديكورية تُضفي طابعًا راقيًا على تلك الغرفة المُريحة، كتلك المعلقة أعلى السرير، مع الإضاءات المسلطة من السقف، فضلًا عن النوافذ الزجاجية التي تسمح بنفاذ كمية كبيرة من الضوء، فيما تضفي الطاولة الخشبية وكرسيها، لمسة من الدفء على الغرفة.

حمام لا يقل فخامة!

إذا كان تصميم اليخت بهذا الرقي وتلك الفخامة، فبالتأكيد لن يكون الحمام المتواجد في الصورة مفاجئًا! حيث التصميم الانسيابي لحوض الاغتسال، وأناقة وحدة التخزين المرافقة له، بألوان الأبيض والبيج المحايدة، مع تلك المرآة الكبيرة التي تعلو الحوض وتعكس الأضواء المسلطة من وحدات مثبتة فوق الحوض مباشرة، حتى أن صنبور المياه يبدو مختلفًا ومميزًا!

هذا ولم تختف لمسة الطبيعة من هذا الحمام الفندقي، حيث وضعت مزهريات رقيقة تحمل ورود بيضاء يتخللها لون وردي بسيط، مع ورقات خضراء تزيدها نضرة وجمالًا، وبالطبع لابد لمستخدم الحمام أن يكون قادرًا على رؤية البحر، لأن تصميم المركب يعتمد على ذلك، لذا وضعت تلك النافذة الزجاجية داخل الحمام..

لمزيد من التصميمات العصرية، تفضلوا بقرءاة المقال التالي، منزل عصري بطابع هادئ.

ما رأيك في وجود مسبح خاص على متن يخت في عرض البحر؟
 منازل تنفيذ Casas inHAUS

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟ تواصل معنا الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم