الواجهة غامضة.. والداخل معرض فني!!

طلب تسعيرة

رقم غير صحيح. الرجاء التدقيق على المقدمة الدولية ورقم الهاتف
بالضغط على 'ارسال' أؤكد أنني اطلعت على سياسة الخصوصية ووافقت على معالجة المعلومات السابقة للحصول على طلبي.
privacy@homify.comتنبية: يمكنكم الرجوع عن هذه الموافقة في أي وقت عبر ارسال بريد الكتروني إلى

الواجهة غامضة.. والداخل معرض فني!!

Seham Elminshawy Seham Elminshawy
من CERVERA SÁNCHEZ ARQUITECTOS إنتقائي
Loading admin actions …

عندما تكون الشركة مسئولة عن ترميم منزل يريد أصحابه أن يحتفظوا بجزء من معالمه التاريخية، يصبح الأمر تحديًا كبيرًا، ولكن شركة CerveraSánchez المعمارية، كانت قادرة على مواجهة هذا التحدي ببراعة ومثالية لا تنافس، وذلك عندما حولت منزل مكسيكي قديم في مدينة ميريدا، إلى معرض فني يتألق سحرًا وجمالًا، مع الاحتفاظ بهيكله الخارجي والابقاء على معالمه ولكن مع لمسات تجديدية بسيطة.

على الرغم من أن مساحة المنزل لا تتعدى الـ 220 متر مربع، إلا أنه يبدو أكبر من ذلك بكثير، بسبب الاعتماد على قطع قليلة من الأثاث، مع ترك مساحات كبيرة فارغة، فضلًا عن أن الشركة قد قامت بتزويده بامتداد طبيعي من خلال الجدار الزجاجي الجديد الذي يجعل المنزل مفتوحًا على الحديقة.

واجهة تحتفظ بالمعالم الاستعمارية

كما نرى، فقد احتفظ واجهة المنزل بملامحها الاستعمارية، للابقاء على التراث التاريخي للمنزل، ولكن مع لمسات تجديدية بسيطة، حيث تم إحياءها بطبقة طلاء جديدة باللون الأزرق الباستيل، مع الإبقاء على الباب والنوافذ الحديدية، برغم ما تحمله مع مظهر كئيب، ولكن ليس علينا التسرع فلننتظر قليلًا، فمازال الداخل يحوي الكثير من المفاجآت!

ركن مُشرق بأرضية مُزخرفة

هل تصدقون أن هذا هو المنزل ذاته؟! فعلى عكس الواجهة الغامضة والمملة، تتمتع تلك الغرفة بإشراقة غير عادية، حيث الجدران البيضاء، مع الإضاءة التي تعطي انعكاسًا باللون الأصفر، بما يتماشى مع الطاولة الخشبية ذات الأرجل الحديدية، كما وضع كرسيين من الخشب أقرب إلى الشازلونج، وقد وضعت عليهما وسائد بيضاء كبيرة للراحة.

فيما تزينت جدران الغرفة باللوحات الفنية المُجسدة للطبيعة بألوانها الزرقاء والخضراء، وتألقت الأرضية بزخرفاتها المنقوشة الملونة، فضلًا عن تألق السقف بوحدة الإضاءة العصرية التصميم.

تطبيق أسلوب الحد الأدنى

في الجانب الأخر من الغرفة ذاتها، والتي يبدو فيها جليًا اعتماد أسلوب الحد الأدنى، حيث الاعتماد على عدد قليل جدًا من قطع الأثاث، ففي هذا الركن لم يتم استخدام سوى منضدة واحدة تستند إلى الجدار الابيض أسفل لوحة فنية بيضاء الأرضية.

أرضية الغرفة تحوي في منتصفها مربعًا أخر من السيراميك المزخرف بالنقوش الهندسية، والتي تمنح الغرفة إشراقة حيوية، خاصة مع وحدة الإضاءة ذاتها، بلونها الأصفر، وإضاءتها القوية.

عبقرية الإضاءة في المطبخ

هل يبدو هذا مطبخًا أم قطعة فنية منقوشة على الورق؟! فقد ابدعت الشركة المعمارية المكسيكية حقًا في تجديد مطبخ هذا المنزل، بالاعتماد على مربعات السيراميك المزخرفة والمزرقشة بالألوان المبهجة/ حيث استعانت به في منضدة المطبخ البيضاء اللامعة، والتي تتماشى مع لون الجدران والسقف، كما استخدمته أيضًا في جزء من الجدار الذي يعلو وحدات التخزين التي اكتست بدرجة قاتمة من اللون الأزرق.

وإلى جانب السيراميك المزرقش، لا يمكنك سوى ملاحظة العبقرية في إضاءة المطبخ، حيث تم الاعتماد على وحدات إضاءة صغيرة مثبتة في خط مستقيم يعلو مدخنة المطبخ والمنضدة، فضلًا عن الإضاءة الجانبية التي تركزت فوق أولى درجات السلم.

كما أنه يمكن ملاحظة تدرج الألوان الذي تم اعتماده بين لون الجدران الأبيض والذي يميل إلى البيج بفعل الإضاءة، ولون الأرضية البيج، مع لون السلم الكافيه.

معرض فني لوحدات الإضاءة وقطع الديكور

يبدو أن تصميم هذا المنزل الذي يٌشبه المعرض الفني، يعتمد بشكل أساسي على قطع الديكور، واللوحات الفنية، ووحدات الإضاءة، إضافة إلى السيراميك المزخرف، فلا يسعنا سوى ملاحظة تلك اللوحة الفنية التي تواجه منضدة المطبخ، والتي هي أيضًا تصور جزء من الطبيعة، حيث المزهرية التي تحوي أزهارًا صفراء، مع لمسات من اللون الأزرق السماوي.

كما يمكننا التمتع برؤية التصميمات الرقيقة والأنيقة لوحدات الإضاءة التي تتدلى من السقف فوق اللوحة، والأخرى المثبتة في الجدار على بعد خطوات منها.

فن تزيين الغرفة بقطع ديكور أنيقة

في جزء أخر من المنزل الساحر، وتحديدًا ذلك الجزء المفتوح على المطبخ، سيبهرنا مدى جمال قطع الديكور المستخدمة لتزيين الغرفة، بدءًا من تلك الدوائر الفخارية المثبتة على الجدار، والتي تتناسب في لونها مع لون القطعة الفنية الفريدة في الجدار المجاور، بزواياه غير المنتظمة، والتي تقع أسفلها منضدة خشبية تتماثل في تصميمها وليس حجمها، مع الطاولة الأخرى الموضوعة في منتصف الغرفة، فوق لوحة فنية أخرى من مربعات السيراميك المنقوشة بدرجات البيج والكافية والرمادي.

كما يمكننا رؤية قطعة فنية أخرى معلقة على الجدار أسفل الزاوية المائلة، وهي مرآة كبيرة محاطة بإطار مزخرف بنقوش مدهبة، ويحمل طابعًا أقرب إلى الشرقي، بجماله الساحر وأناقته الفاخرة.

كذلك نلاحظ وحدات الإضاءة المستديرة المثبتة داخل السقف، إلى جانب تلك المتدلية من السقف، والتي على الرغم من كبر حجمها، إلا أنها لا تمنح سوى غضاءة خفيفة لمجرد الديكور.

لوحة فنية بالألوان الحارة

مازلنا ننتقل من لوحة فنية إلى أخرى داخل المنزل المكسيكي في ميريدا، ففي هذا الركن من المنزل أول ما يجذب أنظارنا هي اللوحة الفنية ذات الألوان الحارة، والتي على عكس باقي لوحات المنزل، لا تجسد جزءًا من الطبيعة، ولكنها عبارة عما يشبه قطع الأحجية الملونة والمتراصة بجانب بعضها البعض، ويقف أمامها كرسي أنيق بلونه الأصفر الهادئ، وأرجله الخشبية السوداء، فوق أرضية رمادية تحتضن لوحة فنية من السيراميك المنقوش.

أما الغريب في تصميم هذا الركن، فهو تلك النافذة الزجاجية بإطارها المعدني، وأيضًا المروحة ذات الكشاف، واللذان يتناسب تصميمهما مع الجانب التاريخي للمنزل.

فناء خلفي لا ينتمي إلى المنزل!

أما عن الفناء الخلفي للمنزل، والذي استخدمه المصممون لمنحه امتدادًا طبيعيًا، فهو لا يبدو وكأنه ينتمي إليه حقًا، بل ينتمي إلى فيلا عصرية الطراز، حيث المسبح الفاخر والذي يقودنا إليه رواق أبيض ذو إضاءة قوية، كما يمكن الوصول إليه من المدخل الأمامي للمنزل مباشرة، عن طريق درجات السلم التي تزينت بإضاءات جانبية جعلتها تبدو وكأنها تقود إلى جزء من الجنة.

لمزيد من تصميمات المنازل الفريدة، تفضلوا بقراءة المقال التالي، منزل آسيوي رائع بأسلوب المينيمال.

ما رأيك في التناقض بين واجهة المنزل وداخله؟
من Casas inHAUS حداثي

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟
تواصل معنا الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم