الغرف

  1. Ad
  2. هل تحتاج مساعدة لتنفيذ مشروع بيتك؟
    هل تحتاج مساعدة لتنفيذ مشروع بيتك؟
  3. Ad
  4. هل تحتاج مساعدة لتنفيذ مشروع بيتك؟
    هل تحتاج مساعدة لتنفيذ مشروع بيتك؟
  5. Ad
  6. Ad
  7. Ad
  8. Ad
  9. Ad
  10. Ad
  11. Ad
  12. Ad
  13. Ad
  14. Ad
  15. Ad
  16. Ad

منزل العائلة الواحدة

المقدمة

لكل مَن لا يعرف ما هو منزل العائلة الواحدة في عالم العمارة والتصميم، سماته الرئيسية وتصميمه الداخلي، أنواعه المختلفة بما فيها من مزايا وعيوب، وأبرز أوجه الاختلاف بينه وبين منزل الأسر المتعددة.. في هذا المقال ستكتشف الكثير عنه!

ما هو منزل العائلة الواحدة؟

منزل العائلة الواحدة هو ذلك البيت الذي يسع أسرة واحدة فقط ويكون عبارة عن وحدة سكنية مفردة، قد تكون مجرد شقة من طابق واحد بمساحة معقولة في أحد العقارات الكبرى أو الأبراج، وقد تكون وحدة سكنية في منزل مزدوج يضم شقتين بنفس التصميم ونفس المساحة يشتركان في جدار واحد وتجمعهما واجهة أنيقة وربما حديقة واحدة.

ما هي أبرز أنواع المنازل المصممة للعائلة الواحدة؟

*تاون هاوس: Townhouse

المنزل الريفي أو ’التاون هاوس’، هذا النوع من المنازل لا يكن مستقلًا أو مفردًا بل على النقيض تمامًا فهو مرتبط ببعضه البعض وعادة ما يكون العقار السكني مكون من 4-6 منازل بنيت معًا في مجموعة واحدة بنفس التصميم والألوان وجميعها تشترك على الأقل في جدار واحد أو اثنين من جدرانهم.

وأخيرًا، يُصنف المنزل الريفي أو ’التاون هاوس’ بأنه أحد أنواع منازل العائلات الواحدة -رغم أنه يُعطينا انطباع لأول وهلة من تصميمه الخارجي أنه أحد أنواع منازل الأسر المتعددة نظرًا لأنه يشبه النوع الدوبلكس كثيرًا إلا أنه يفوقه في عدد وحداته السكنية، وذلك ببساطة لأن كل طابق منه يُسمح بأن تقيم فيه عائلة واحدة فقط.

*توين هاوس: Twin House

ثاني أبرز أنواع منازل الأسر الواحدة ما يُسمى بالـ Twin House والذي هو عبارة عن شقتين منفصلتين عن بعضهم البعض ولكن تربطهما ملامح مشتركة أو متطابقة تمامًا -إن صح القول- كالتوائم، فتجد كلاهما بنفس الشكل والمساحة والتصميم الداخلي والألوان وحتى الواجهة فهي أيضًا واحدة، ومع ذلك إلا أن كل وحدة سكنية من كلتا الوحدتين لها مدخل منفصل ومرآب مستقل، فيمكن بيع أو شراء إحداهما دون الأخرى بسهولة على عكس الوضع في النوع الدوبلكس والذي يُعد أحد أنواع منازل الأسر المتعددة.

وبشكل عام، غالبًا ما يُلحق بمنازل العائلات الواحدة مرأب خاص وحديقة مستقلة يتمتع مالكها بقضاء أوقات ممتعة مع أسرته من خلال القيام بالعديد من الأنشطة، كـ حفلات الشواء العائلية، والاستمتاع بجمال الخضرة ومنظرها الخلاب، وربما الاستحمام في حمام السباحة، أو حتى الاسترخاء على إحدى الأرجوحات وسط أجمل أنواع الزهور والنباتات.

ما الفرق بين منزل العائلة الواحدة ومنزل الأسر المتعددة؟!

لقد نوهنا منذ قليل باختصار إلى طبيعة منازل العائلة الواحدة وأبرز أنواعها، وهنا يأتي دور منازل الأسر المتعددة والتي قد تتفق في الكثير من سماتها مع الأولى، إلا أنها تعتمد في تصميمها على مساحة أكبر بحيث تستوعب أكثر من عائلة معًا في آنٍ واحد.

هذا النوع من المنازل عادة ما يكون الإقبال عليه غير مسبوق في فصل الصيف حيث تسعى العائلات الكبيرة والأصدقاء الحميمون تأجيرها لقضاء أجمل العطلات الصيفية في لقاء جماعي تسوده أجواء المرح. تتنوع أنماط منازل الأسر المتعددة، فإما أن تكون في هيئة مبنى سكني كبير، أو شقة دوبلكس، أو مبنى بثلاثة طوابق.

هناك العديد من الفروق بين منازل العائلة الواحدة ومنازل الأسر المتعددة، على رأسها، أن الأولى تتميز بتكلفتها المنخفضة نسبيًا أي أن إيجارها يكون بأسعار معقولة وفي متناول شريحة كبيرة من الأسر، أما الثانية فتكلفة إيجارها وشراءها تكون أكبر بكل تأكيد لأن عدد وحداتها السكنية أكثر.

للمستثمرين.. تُعد منازل الأسر الواحدة فرصة أكبر للاستثمار بالنسبة لهم، حيث أن معدل الطلب عليها في الأسواق يفوق الأخرى المصممة للعائلات المتعددة، كما أن عملية بيع هذا النوع من المنازل أسهل بكثير مقارنة بالنوع الثاني.

مفاهيم خاطئة

هناك خلط كبير بين كلًا من الـ Duplex و Twin House لدى كثير من الناس، وبما أننا فسرنا طبيعة تصميم الأخير منذ قليل، سنتطرق هنا للحديث عن تصميم النوع الأول وهو الدوبلكس.

يكون الدوبلكس عبارة عن وحدتين سكنيتين كلاهما متصل بالآخر من خلال سلم داخلي وأحيانًا سلم خارجي أيضًا يطل على الحديقة المنزلية أو الفناء الخلفي، وهذا السبب وحده هو ما يجعل فكرة بيع أو شراء كل وحدة سكنية بمفردها أمر مستحيل لأنه ببساطة كلا الوحدتين مُكَمّل للآخر.

لا يُصَنّف الدوبلكس على أنه نوع من أنواع منزل العائلة الواحدة، بل هو من ذلك النوع الثاني المعروف بمنازل الأسر المتعددة، أما عن التصميم الداخلي للدوبلكس، فعادة ما يكون الطابق الأول منه -أي الأرضي- مخصص للمطبخ وغرفة المعيشة وغرفة تناول الطعام وتكون سياسة الدمج هي المطبقة فيه بمعنى أن الثلاث غرف تكون مفتوحة على بعضها البعض مما يمنح هذا الطابق مزيدًا من السعة والبراح، فيما يكون الطابق الثاني مخصصًا لـ غرف النوم فقط حتى تكن بعيدة عن المجال الحيوي للمنزل وغالبًا ما يُصمَم بكل غرفة نوم حمام خاص ملحق بها لمزيد من الخصوصية.

منزل العائلة الواحدة ما بين المزايا والعيوب

أولًا: المزايا

*الخصوصية: العيش في منزل من منازل العائلة الواحدة يوفر لك ولأسرتك قدر كبير من الخصوصية مقارنة بالعيش في وحدة سكنية بإحدى العقارات الكبرى وسط أجواء صاخبة.

*العمل خارجًا في الهواء الطلق: عندما تسكن في منزل من المنازل المُصممة للعائلة الواحدة سيكون لديك مساحة بعض الشئ أن تُكمل ما لديك من أعمال ومهام خارجًا بدلًا من الجلوس في مكتب مغلق تسيطر عليه الطاقة السلبية، فالتعرض للمساحات الخضراء والهواء المنعش بالحديقة المنزلية سيحفزونك بكل تأكيد على الإنجاز في العمل ويلهمونك بالمزيد من الأفكار الإبداعية.

*الاندماج مع الآخرين: سياسة العيش في هذا النوع من المنازل تسمح باندماج القاطنين والجيران مع بعضهم البعض وتخلق تفاعل فيما بينهم في الكثير من المناسبات من وقت لآخر.

*مزيدًا من الأنشطة الترفيهية: أن تقطن في منزل كهذا يعني أنه سيتوفر لديك مساحة أكبر لتمارس العديد من الأنشطة الترفيهية دون قيود؛ لأنه عادة ما يكون جزءًا من مدينة سكنية راقية يتوفر بها العديد من الخدمات التي تسمح لك بقضاء أحلى الأوقات.

ثانيًا: العيوب

*حديقة مشتركة: من أبرز عيوب السكن في منزل العائلة الواحدة أن الحديقة المنزلية عادة ما تكون مشتركة بين كافة القاطنين، وهذا لا يمنع فكرة استخدامها مطلقًا، ولكن الأمر لن يكون كما لو كانت الحديقة ملحقة بمنزلك أنت فقط.

*المساحة المحدودة: لا تتمتع المنازل المصممة للعائلة الواحدة بمساحة كبيرة، بل أن أغلب مساحتها تكون محدودة، ولكن يمكن التغلب على ذلك بالعديد من الحيل الديكورية الذكية.

*عدم توفر مساحة تخزينية كبيرة: لا يتوفر بمنزل الأسرة الواحدة مساحة تخزينية كبيرة تسمح بتخزين العديد من الأغراض الخاصة بالعائلة القاطنة فيه.